“الوظيفة ودورها في التقنيات الذكية للفضاءات الداخلية (الماطبخ السكنية انموذجاً) “

المؤلفون

  • حسن فهمي حسين جامعة اوروك – كلية الفنون التطبيقية – قسم تقنيات التصميم الداخلي

الكلمات المفتاحية:

كلمات مفتاحية : التصميم الداخلي, الابنية الذكية, الوظيفية, التقنيات الذكية, الفضاء

الملخص

ملخص البحث :-

شهدت المجتمعات الحديثة في السنوات العشرين الماضية معالم نهضة حضارية جديدة، نتجت عن نمو هائل في تطوير واستخدام التقنيات الذكية، أدى إلى تغيير العديد من المفاهيم في العلوم التقنية والهندسية بشكل كبير في مكونات البنية  الوظيفية الأساسية للتصميم الداخلي، فالبنية الوظيفية للفضاءات الداخلية استفادت من المنجزات التقنية، لتقدم لشاغلي الفضاء تصاميم متميزة.  إذ ظهرت الأنماط الافتراضية جنباً إلى جنب مع الأنماط التصميمية، وهي من المرتكزات الأساسية إلتي قامت عليه الأنماط التصميمية الجديدة، وقد تميزت هذه الأنماط بملامح وخصائص تخطيطية جديدة ميزت بهامدن القرن الحادي والعشرين. من هنا تبرز أهمية توفير التقنيات الذكية وتقوية دورها المعرفي الوظيفي في مجتمعاتنا باعتبارها المحور الأساسي لبناء القدرة الابتكارية للمهندسين, المخططين, المصممين والتقنيين في الفضاء الداخلي، من خلال رفع قدرتهم على التعامل مع التقنيات بمجالاتها المختلفة، القيام بعمليات البحث والتطوير ونقلها إلى مجالات التطبيق لتصميم وتشغيل وصيانة الفضاءات الداخلية،فبرزت مشكلة البحث في وجود قصور معرفي في تحديد تأثيرات تقنيات الأبنية الذكية في البيئة العمرانية. ليطرح البحث بعدها فرضيته– تؤثر التقنيات الذكية في البيئة الداخلية للفضاءات المعاصرة سلباً وايجابياً – وحل مشكلته وتحقيق هدفه في محاولة تحديدتأثيرات استخدام تقنيات الذكية في الفضاء الداخلي.

واعتمد البحث لتحقيق الفرضية، على المنهج التحليلي الوصفي المقارن الذي يتضمن الجانب النقدي ومعالجة الموضوع المطروح من تحليل ونقد للأفكار والمفاهيم، التي نحاول تفسيره من خلال فهم تقنيات الذكية كعامل من العوامل التي تساعدنا في تطور الفضاءات الداخلية لوضع إطار نظري لمفهوم الذكاء وتطبيق تقنياته في التقنيات الذكية، ومجتمع المعرفة وبنيتها في المدينة الذكية.  من ثم طرحها إلى المناقشة للخروج بجملة من النتائج والاستنتاجات ثم التوصيات.

التنزيلات

منشور

2023-09-01

إصدار

القسم

المقالات